l'autisme en algérie

مرحبا بكم لتسجيلكم في منتدى التوحد في الجزائر
l'autisme en algérie

يهتم بالأطفال المصابين بالتوحد

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    الرسالة الثانية للدكتورة رابية حكيم

    شاطر

    أم أنس

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 02/12/2009

    الرسالة الثانية للدكتورة رابية حكيم

    مُساهمة  أم أنس في الجمعة ديسمبر 04, 2009 5:53 pm

    السيدة أم أنس من الجزائر والدة الطفل طه أنس الرسالة الثانية

    الدكتورة الكريمة السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و شكرا جزيلا على السرعة في الإجابة فيما يخص رسالتنا الأولى و نقدر وقتك الثمين

    و لكن نرجو أن تجيبينا بوضوح و بتفصيل أكثر عن تساؤلات لا تزال عالقة :

    - نرجو موافاتنا بتفاصيل عن جلسات التخاطب ( أمثلة مفصلة ) و عن بطاقات التخاطب فلا نعلم كيف أو من نأتي بها ؟
    - ما تفسير لمس ابني الدائم لعضوه الذكري؟
    - أصبح يهاجم كل من يزعجه فيخنقه أو يعضه بشدة ، هل يعني هذا أنه سيصبح عدوانيا أكثر و

    كيف نقلل من هذه العدوانية ؟

    - فيما يخص الحمية الغذائية لم نتمكن من الإتصال بطبيب مختص لكن ..أجرينا له تحاليل البراز
    لمختلف أنواع الديدان و الطفيليات فكانت النتائج سلبية و الحمد لله
    - كما و أننا واضبنا على الحمية بشكل صارم( خالية من الكازيين و الغلوتين) و المواد المضافة
    مدة 19 يوما (كان الإبن يأكل الكثير من التفاح و البرتقال كبدائل ) ، فلم نلاحظ أي تغيير أبدا ..
    فهل هذا يعني أن الحمية لم تفده أم يجب الإستمرار
    - نفكر في حمية الغلوتين فقط لمدة طويلة ، نرجو أن تنصحينا ماذا نفعل .
    -ماذا عن الحاسوب هل استعماله مفيد للطفل أم سيزيد من عزلته بماذا تنصحينا ؟
    - في الجزائر و خاصة في منطقتنا لم نعثر على أخصائيين لهم معرفة بهذا الإضطراب ( التوحد ) و حتى في مراكز المعوقين ذهنيا لا علاقة بهم بالتوحد و لم يتلقوا أي تكوين أو أي معلومات عن كيفية التعامل معه نحن في حيرة من أمرنا
    - وجدت صعوبة كبيرة في تعويده على استعمال المرحاض ، فقد نزعت الحفاظ نهائيا منذ ثلاثة أسابيع تقريبا و ما زال يوسخ في ثيابه مع انزعاجه الكبير من ثيابه المبللة مع تسجيل أنه لا يوسخ فراشه أبدا

    - أمام هذه الوضعية حاولنا الإتصال بجمعيات خاصة فكانت أقصى مساعدة يمكنهم تقديمها هي المساعدة المادية فقط

    فنحن نعيش صدمة مذهلة أمام هذا الغول الذي يجب علينا محاربته لوحدنا رغم قلة معرفتنا به

    سيدتي الكريمة ، إن ما يحز في أنفسنا كوالدين هو الخوف من إضاعة هذه الأشهر الثمينة من عمر الطفل فهو الآن في بداية سنته الرابعة من العمر فنخشى أن تمر سنة أو سنتين دون انجازات ملموسة فتكون خسارة كبيرة لطه أنس هذا الإبن الغالي ...
    وشكرا مرة أخرى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:59 pm